اصحاب
اخير الموقع
23:22
22
صورة ضريح الامام الحسين عليه السلام الشريف

http://shiawallpapers.ir/wp-content/uploads/2013/06/imam-hussein-shaban-By-Shiawallpapers-614x345.jpg

23:7
21
معاوية أول من سب الإمام علي عليه السلام

ان أول من ابتدأ سن سب الإمام علي (عليه السلام) على المنابر من الخلفاء الأمويين، ملكهم الأول معاوية.

فقد أصدر أمراً بسب علي (عليه السلام) على المنابر في جميع البلاد الاسلامية و تبعه الأمويون على ذلك حتى زمن عمر بن عبد العزيز الذي أوقف السب.

وبعض من نصب نفسه فقيها عند الامراء أرادوا أن يبرروا ما اقترفه الخلفاء من السب، فادعوا انهم اجتهدوا فقالوا باباحة سب علي (عليه السلام)، وهم ناظرون الى انهم ان أخطأوا في الفتوى فلهم أجر وان أصابوا فلهم أجران، وبدأ بعضهم يبرر بعض الاقوال التي تظهر أمر الخلفاء بالسب لعلي (عليه السلام).

فمثلا النووي في (شرح مسلم) يبرر لمعاوية قوله لسعد: ما منعك أن تسب أبا تراب، بقوله: ان معاوية لم يصرح بأنه أمر سعداً بسبه وإنما سأله عن السبب المانع!! واستند النووي بهذا التاويل الى قول العلماء بأن الأحاديث التي فيها دخل على صحابي يجب تأويلها. فهم على هذا الاساس يأولون كل فعل و قول يصدر من صحابي بمثل هذا التأويل.

وأما سب الصحابة بشكل عام، فانهم يفتون بأن الذي يسب أحد الصحابة يعزر، وأفتى بعض المالكية بانه يقتل! و الأمام علي (عليه السلام) صحابي بل أفضل الصحابة فلابد إذن على قولهم أن يعزر أو يقتل من كان يسب عليّا (عليه السلام) !!!!

وأخذ بعضهم و على رأسهم الوهابية بأنكار سب الخلفاء للإمام علي (عليه السلام)، وكذلك بكل الوقائع التاريخية الثابتة التي استمرت في زمن بني أمية لما يقارب من ستين سنة. وأنى لهم تكذيب ذلك و قد تكاثرت الأخبار من كتبهم بخصوصه.

23:4
20
سقط الصحابة إلى الأرض خوفاً من عمر !
«بينما عمر يمشي وخلفه عدة من أصحاب رسول الله (ص)وغيرهم، بدا له فالتفت، فما بقي منهم أحداً إلا سقط إلى الأرض على ركبتيه ! فلما رأى ذلك بكى ثم رفع يديه فقال: اللهم إنك تعلم أني منك منهم أشد فرقاً منهم مني » ! (تاريخ المدينة:2/681).

س: ما لفرق بين حلم النبي(ص) حتى كان عمر يتجرأ فيعترض عليه ويخالفه! وبين بطش عمر حتى كان الصحابة يسقطون على الأرض إذا التفت اليهم ؟ وهل تصدقونه أنه يخاف الله أكثر مما يخافه الصحابة ؟!


12:15
19
هل یوجد بین شهداء کربلاء من اصحاب النبی الاکرم (ص)؟ و من هم؟

لما کانت واقعة کربلاء حدث فی سنة 61هجریة، من هنا یکون احتمال مشارکة عدد کبیرة من الصحابة معه أمراً مستبعدا بسبب و فاة اکثرهم و من بقی منهم یکون قد وصل الى مرحلة من العمر لا تساعده على القیام بذلک، نعم من الممکن لعدد من الصحابة ان یشترکوا فی هذه الواقعة ممن یقتربوا من عمر الامام الحسین (ع) او یزیدوا علیه بقلیل. هذا من جهة و من جهة ثانیة حتى لو سلمنا بعدم اشتراک الصحابة مع الامام الحسین (ع) فی ثورته فهذا لا یعنی بحال من الاحوال سلب الشرعیة منها، و لم یخدش فی حقانیتها أبداً؛ لما قلناه من أن اکثر کبار الصحابة قد فارقوا الحیاة فی تلک الفترة او وصل بهم العمر الى حد من الضعف البدنی الذی لا یساعدهم على المشارکة و الاهم من ذلک کله أن الامام الحسین (ع) لو قدر له ان یخرج بمفرده من دون ان یناصره احد من الاهل و لا من الاصحاب، مع ذلک تکون حرکته حق و شرعیة لانه هو المعیار فی الشرعیة لا انه یحتاج الى من یضفی علیه الشرعیة من خلال المشارکة مع و المؤازره لهسوى عصبة فیهم حبیب معفر             قضى نحبه و الکاهلی مرمل‏

 

2. حبیب بن مظاهر من شهداء کربلاء الإجّلاء و من أصحاب رسول الله، وهو من قبیلة بنی أسد. قال أصحاب السیر: أنّ حبیباً نزل الکوفة و صحب علیاً (ع) فی حروبه کلّها، و کان من خاصته و حملة علومه. و لم یذکره الشیخ الطوسی فی اصحاب رسول الله (ص) و لکنه عدّه من اصحاب أمیر المؤمنین و الحسن و الحسین (علیهم السلام).4. هانی بن عروة: و هو من الذین عدوا ضمن قائمة الصحابة الذین ناصروا الامام الحسین (ع) و استشهدوا فی تلک الاحداث، قال صاحب موسوعة عاشوراء: هانئ بن عروة المرادی من زعماء الیمن الکبار فی الکوفة. أدرک النبی و صحبه، من أصحاب أمیر المؤمنین علی بن أبى طالب، شارک فی حروب الجمل و صفین و النهروان، و کان من أرکان حرکة حجر بن عدی الکندی ضد زیاد ابن أبیه، اتخذ مسلم بن عقیل منزله مقراً له بعد قدوم عبید الله بن زیاد إلى الکوفة و الیاً علیها، و انکشف أمر اشتراکه فی الإعداد للثورة مع مسلم بن عقیل، فقبض علیه ابن زیاد و سجنه ثم قتله.5. عبد الله بن یقطر (بقطر) العمیری و کان أخا للامام الحسین (ع) من الرضاعة. من شهداء ثورة الحسین (ع)، قتل فی الکوفة. کانت أمّه حاضنة للحسین و کان قد ولد قبل الحسین بثلاثة أیام. کان أبوه بقطر (یقطر) خادماً للرسول (ص)، و أمه میمونة أرضعته سویة هو و الحسین فی دار علی (ع). یعتبر من جملة صحابة الرسول.

 

قبض علیه و هو یحمل رسالة من الحسین بعد خروجه من مکة إلى مسلم بن عقیل. فأمر به عبید الله بن زیاد فألقی من فوق القصر فتکسّرت عظامه و بقی فیه رمق فأجهز علیه عبدالملک بن عمیر اللخمی.


انظر فی هذا المجال السید محمد تقی الحکم، الاصول العامة للفقه المقارن بحث حجیة السنة.

 

السماوی، محمد بن طاهر، ابصار العین فی انصار الحسین، تحقیق محمد جعفر طبسی، ص 192، پژوهشکده تحقیقات اسلامی، قم، 1384ش.

 

الطوسی، محمد بن حسن، کتاب الرجال‏، ص21، الحیدریة، النجف، 1381 ق.

 

نفس المصدر،99.

 

یرى صاحب اعیان الصحیح ان الاصح حبیب من مُظهّر ، انظر اعیان الشیعة، ج ‏4، ص 553.

 

 

 

محدثی، جواد، موسوعة عاشوراء، ج1، ص169.

 

أعیان‏الشیعة، ج ‏4، ص 553.

 

ابصار العین، ص 193.

 

نفس المصدر.

 

أعیان‏الشیعة، ج ‏1، ص 612.

 

موسوعة عاشوراء، ج1، ص722.

 

انظر: ابصار العین، ص 192.

 

رجال الطوسی، ص 103.

 

موسوعة عاشوراء، ج1، ص433.

 

0:57
18
أقوال علماء السنَّة في الامام الصادق(علیه السلام)

يرى أهل السنة والجماعة أن جعفر الصادق إمام من أئمة المسلمين، وعالم من علمائهم الكبار، وأنه ثقة مأمون، وأقوال أئمة الحديث فيه طافحة في الثناء والمدح، ومن بعض الشهادات التي وردت من علماء أهل السنة بحق الإمام جعفر بن محمد الصادق:

  • قال الذهبي في معرض حديثه عن الإمام الصادق: «جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين الهاشمي أبو عبد اللّه أحد الأئمة الأعلام برّ صادق كبير الشأن وليس هو بالمكثر إلا عن أبيه، وكان من جلَّة علماء المدينة، وحدَّث عنه جماعة من الأئمة، منهم أبو حنيفة ومالك وغيرهما.».
  • وقال النووي: «روى عنه محمّد بن إسحق، ويحيى الأنصاري، ومالك، والسفيانيان، وابن جريح، وشعبة، ويحيى القطّان، وآخرون، واتفقوا على إِمامته وجلالته وسيادته، قال عمرو بن أبي المقدام: كنت إِذا نظرت إِلى جعفر بن محمّد علمت أنه من سلالة النبيّين.»
  • وقال ابن خلكان: «أحد الأئمة الإثني عشر على مذهب الإماميّة، وكان من سادات أهل البيت، ولقّب بالصادق لصدقه في مقالته، وفضله أشهر من أن يذكر.»
  • وقال الشبلنجي:«ومناقبه كثيرة تكاد تفوت حدّ الحاسب، ويحار في أنواعها فهم اليقظ الكاتب».
  • وقال محمد الصبان: «وأمّا جعفر الصادق فكان إِماماً نبيلاً. وقال: وكان مُجاب الدعوة إِذا سأل اللّه شيئاً لا يتمّ قوله إِلا وهو بين يديه».
  • وقال سبط ابن الجوزي: «قال علماء السير: قد اشتغل بالعبادة عن طلب الرئاسة» وقال: «ومن مكارم أخلاقه ما ذكره الزمخشري في كتابه ربيع الأبرار عن الشقراني3 مولى رسول اللّه Mohamed peace be upon him.svg قال: خرج العطاء أيام المنصور ومالي شفيع، فوقفت على الباب متحيّراً وإِذا بجعفر بن محمّد قد أقبل فذكرت له حاجتي، فدخل وخرج وإذا بعطائي في كمّه فناولني إِيّاه، وقال: إِن الحَسَن من كلّ أحد حَسَن، وأنه منك أحسن؛ لمكانك منّا، وأن القبيح من كلّ أحد قبيح، وأنه منك أقبح؛ لمكانك منّا. وإِنما قال له جعفر ذلك؛ لأن الشقراني كان يشرب الشراب، فمن مكارم أخلاق جعفر أنه رحّب به وقضى له حاجته مع علمه بحاله، ووعظه على وجه التعريض، وهذا من أخلاق الأنبياء».
  • قال الشيخ محمَّد بن طلحة الشافعي (ت 652 هـ): «هو من عُظماء أهل البيت، ذو علوم جَمَّة، وعبادة موفورة، وأوراد متواصلة، وزهادة بيِّنة، وتلاوة كثيرة، يتتبع معاني القرآن الكريم، ويستخرج من بحره جواهره، ويستنتج عجائبه...».
  • قال مالك بن أنس إمام المالكية: «وما رأتْ عَينٌ، ولا سمعت أذنٌ، ولا خَطَر على قلب بشرٍ، أفضل من جعفر بن محمّد الصادق، علماً، وعِبادة، وَوَرَعاً»، ويقول في كلمة أخرى: «ما رأت عيني أفضل من جعفر بن محمّد فضلاً وعلماً وورعاً، وكان لا يخلو من إحدى ثلاث خصال: إمّا صائماً، وإمّا قائماً، وإمّا ذاكراً، وكان من عظماء البلاد، وأكابر الزهّاد الذين يخشون ربّهم، وكان كثير الحديث، طيب المجالسة، كثير الفوائد».
  • قال ابن الصبّاغ المالكي: «كان جعفر الصادق - من بين أخوته - خليفةَ أبيه، ووصيَّه، والقائمَ بالإمامة بعده، برز على جماعة بالفضل؛ وكان أنبهَهُم ذِكراً، وأجلَّهُم قدراً...».
  • قال حسن بن زياد: «سمعت أبا حنيفة و[قد]سُئل من أفقه من رأيت؟ فقال: ما رأيت أحداً أفقه من جعفر بن محمّد».
9:50
17
ادعیة شهر رمضان الکریم

http://eslimy.com/data/media/13/74b.jpg

15:24
16
نشيد ربنا صلي علي احمد خير المرسلينا

نشيد ربنا صلي علي احمد خير المرسلينا حاج باسم الکربلائي

 تحميل download

22:43
15
مکتب سماحة حجة الاسلام و المسلمين السيد مقتدي الصدر ( دام عزه)

مکتب سماحة حجة الاسلام و المسلمين السيد مقتدي الصدر ( دام عزه)

0:14
12
صورة البقيع قبل التخریب

Baghi tomb.jpg

0:3
11
اتصال مباشر حرم الامام الحسین (ع) و حرم حضرت اباالفضل العباس (ع)

اتصال مباشر حرم الامام الحسین (ع)

اتصال مباشر حرم حضرت اباالفضل العباس (ع)

1:50
10
المواقع الرسمية للمراجع الدينية

sistani.jpg

shirazi.jpg

bahjat.jpg

tabrizi.jpg

khamenei.jpg

saafi.jpg

vahid.jpg

lankarani.jpg

makarem.jpg

hamedani.jpg

 

17:42
9
هوسات في الاهواز
17:28
8
اشعار في حق الامام السجاد (ع)

نصب له منبر فجلس علیه واطاف به اهل الشام فبینما هو کذلک اذ اقبل
علی بن الحسین وعلیه ازار ورداء ، من احسن الناس وجها واطیبهم رائحه ، بین عینیه سجاده کانها رکبه عنز ، فجعل یطوف فاذا بلغ الى موضع الحجر تنحى الناس حتى یستلمه هیبه له ،
فقال شامی : من هذا یا امیر المومنین ؟ فقال : لا اعرفه ، لئلا یرغب فیه اهل الشام فقال الفرزدق وکان حاضرا : لکنی انا اعرفه ، فقال الشامی : من هو یا ابا فراس ؟ فانشا قصیده
ذکر بعضها فی الاغانی ، والحلیه ، والحماسه ، والقصیده بتمامها هذه :
یا سائلی این حل الجود والکرم ؟ عندی بیان اذا طلابه قدموا
هذا الذی تعرف البطحاء وطاته والبیت یعرفه والحل والحرم
هذا ابن خیر عباد الله کلهم هذا التقی النقی الطاهر العلم
هذا الذی احمد المختار والده صلى علیه الهی ما جرى القلم
لو یعلم الرکن من قد جاء یلثمه لخر یلثم منه ما وطئ القدم
هذا علی رسول الله والده امست بنور هداه تهتدی الامم
هذا الذی عمه الطیار جعفر والمقتول حمزه لیث حبه قسم
هذا ابن سیده النسوان فاطمه وابن الوصی الذی فی سیفه نقم
اذا راته قریش قال قائلها الى مکارم هذا ینتهی الکرم
یکاد یمسکه عرفان راحته رکن الحطیم اذا ما جاء یستلم
ولیس قولک : من هذا ؟ بضائره العرب تعرف من انکرت والعجم
ینمى الى ذروه العز التی قصرت عن نیلها عرب الاسلام والعجم
یغضی حیاءا ویغضى من مهابته فما یکلم الا حین یبتسم
ینجاب نور الدجى عن نور غرته کالشمس ینجاب عن اشراقها الظلم
بکفه خیزران ریحه عبق من کف اروع فی عرنینه شمم
ما قال : " لا " قط الا فی تشهده لولا التشهد کانت لاوه نعم
مشتقه من رسول الله نبعته طابت عناصره والخیم والشیم
حمال اثقال اقوام اذا فدحوا حلو الشمائل تحلو عنده نعم
ان قال قال بما یهوى جمیعهم وان تکلم یوما زانه الکلم
هذا ابن فاطمه ان کنت جاهله بجده انبیاء الله قد ختموا
الله فضله قدما وشرفه جرى بذاک له فی لوحه القلم
من جده دان فضل الانبیاء له وفضل امته دانت لها الامم
عم البریه بالاحسان وانقشعت عنها العمایه والاملاق والظلم
کلتا یدیه غیاث عم نفعهما یستو کفان ولا یعروهما عدم
سهل الخلیقه لا تخشى بوادره یزینه خصلتان : الحلم والکرم
لا یخلف الوعد میمونا نقیبته رحب الفناء اریب حین یعترم
من معشر حبهم دین وبغضهم کفر وقربهم منجى ومعتصم
یستدفع السوء والبلوى بحبهم ویستزاد به الاحسان والنعم مقدم
بعد ذکر الله ذکرهم فی کل فرض ومختوم به الکلم
ان عد اهل التقى کانوا ائمتهم او قیل من خیر اهل الارض قیل هم
لا یستطیع جواد بعد غایتهم ولا یدانیهم قوم وان کرموا
هم الغیوث اذا ما ازمه ازمت والاسد اسد الشرى والباس محتدم
یابى لهم ان یحل الذم ساحتهم خیم کریم واید بالندى هضم
لا یقبض العسر بسطا من اکفهم سیان ذلک ان اثروا وان عدموا
ای القبائل لیست فی رقابهم لاولیه هذا اوله نعم ؟
من یعرف الله یعرف اولیه ذا فالدین من بیت هذا ناله الامم
بیوتهم فی قریش یستضاء بها فی النائبات وعند الحکم ان حکموا
فجده من قریش فی ارومتها محمد وعلی بعده علم
بدر له شاهد والشعب من احد والخندقان ویوم الفتح قد علموا
وخیبر وحنین یشهدان له وفی قریضه یوم صیلم قتم
مواطن قد علت فی کل نائبه على الصحابه لم اکتم کما کتموا
فغضب هشام ومنع جائزته وقال : الا قلت فینا مثلها ؟ قال : هات جدا کجده وابا کابیه واما کامه حتى اقول فیکم مثلها ، فحبسوه بعسفان بین مکه والمدینه فبلغ ذلک علی بن الحسین
فبعث الیه باثنی عشر الف درهم وقال : اعذرنا یا ابا فراس ، فلو کان عندنا اکثر من هذا لوصلناک به ، فردها وقال : یا ابن رسول - الله ما قلت الذی قلت الا غضبا لله ولرسوله ، وما کنت
لارزا علیه شیئا ، فردها الیه وقال : بحقی علیک لما قبلتها فقد راى الله مکانک وعلم نیتک ، فقبلها ، فجعل الفرزدق یهجو هشاما وهو فی الحبس ، فکان مما هجاه به قوله : ایحبسنی
بین المدینه والتی الیها قلوب الناس یهوی منیبها یقلب راسا لم یکن راس سید وعینا له حولاء باد عیوبها فاخبر هشام بذلک فاطلقه ، وفی روایه ابی بکر العلاف انه اخرجه الى البصره
- رجال الکشی : محمد بن مسعود ، عن محمد بن جعفر ، عن محمد بن احمد بن مجاهد عن الغلابی محمد بن زکریا ، عن عبید الله بن محمد بن عائشه ، عن ابیه مثله .
بیان : قوله : عرفان مفعول لاجله ، والاغضاء ادناء الجفون واغضى على الشئ سکت ، وانجابت السحابه انکشفت ، والخیزران بضم الزاء شجر هندی وهو عروق ممتده فی الارض ، والقصب ،
وعبق به الطیب بالکسر عبقا بالتحریک ای لزق به ورجل عبق : اذا تطیب بادنى طیب لم یذهب عنه ایاما ، والاروع من یعجبک بحسنه وجهاره منظره ، والعرنین بالکسر الانف ، والشمم محرکه
ارتفاع قصبه الانف وحسنها واستواء اعلاها وانتصاب الارنبه او ورود الارنبه وحسن استواء القصبه وارتفاعها اشد من ارتفاع الذلف او ان یطول الانف ویدق وتسیل روثته .
وقوله : من کف : فیه تجرید مضاف الى الاروع ، والخیم بالکسر السجیه والطبیعه ، والشیم بکسر الشین وفتح الیاء جمع الشیمه بالکسر وهی الطبیعه ، وفدحه الدین اثقله ، واستوکف استقطر ،
والبوادر جمع البادره وهی ما یبدو من حدتک فی الغضب من قول او فعل ، والنقیبه النفس والعقل والمشوره ونفاذ الرای والطبیعه والاریب العاقل . وقوله : یعترم على المجهول من العرام بمعنى
الشده ای عاقل اذا اصابته شده وقوله : بعد غایتهم بضم الباء ، والازمه الشده وازمت ای لزمت ، والشرى کعلى طریق فی سلمى کثیره الاسد ، واحتدم علیه غیظا تحرق والنار التهبت والدم اشتدت
حمرته حتى تسود ، وفی بعض النسخ الباس بالباء الموحده وفی بعضها بالنون وعلى الاول المراد ان شدتهم وغیظهم ملتهب فی الحرب وعلى الثانی المراد ان الناس محتدمون علیهم حسدا ، قوله .
خیم ای لهم خیم ، والندى المطر ویستعار للعطاء الکثیر .
وهضم ککتب جمع هضوم یقال ید هضوم ای تجود بما لدیها ، واثرى ای کثر ماله ، والارومه کالاکوله الاصل . وقوله : والخندقان اشاره الى غزوه الخندق اما لکون الخندق محیطا بطرفی المدینه او لانقسامه
فی الحفر بین المهاجرین والانصار ، والصیلم الامر الشدید والداهیه ، والقتام الغبار والاقتم الاسود کالقاتم وقتم الغبار قتوما ارتفع ، واورده حیاض قتیم کزبیر الموت ذکرها الفیروزآبادی وقوله : مواطن ای
له او هذه مواطن . وقال الفیروزآبادی : رزاه ماله کجعله وعمله رزء بالضم اصاب منه شیئا ورزاه رزءا ومرزئه اصاب منه خیرا .
نقل کلام یناسب المقام فیه غرابه ، قال الزمخشری فی الفایق علی بن الحسین مدحه الفرزدق فقال : فی کفه جنهی ریحه عبق من کف اروع فی عرنینه شمم قال القتیبی : الجنهی : الخیزران ومعرفتی
هذه الکلمه عجیبه وذلک ان رجلا من اصحاب الغریب سالنی عنه فلم اعرفه ، فلما اخذت من اللیل مضجعی اتانی آت فی المنام : الا اخبرته عن الجهنی ؟ قلت : لم اعرفه قال : هو الخیزران فسالته شاهدا
فقال : هدیه طرقنه ، فی طبق مجنه . فهببت وانا اکثر التعجب فلم البث الا یسیرا حتى سمعت من ینشد : فی کفه جنهی ، وکنت اعرفه فی کفه خیزران .
- الاختصاص : جعفر بن الحسین المومن ، عن حیدر بن محمد بن نعیم ویعرف بابی احمد السمرقندی تلمیذ ابی النصر محمد بن مسعود ، عن محمد بن جعفر ، عن محمد ابن احمد بن مجاهد ، عن الغلابی
محمد بن زکریا ، عن عبید الله بن محمد بن عائشه مثل ما مر .
- الاختصاص : علی بن الحسین بن یوسف ، عن محمد بن جعفر العلوی ، عن الحسن بن محمد بن جمهور ، عن ابی عثمان المازنی ، عن کیسان ، عن جویریه بن اسماء ، عن هشام بن عبد الاعلى ،
عن فرعان وکان من رواه الفرزدق ، قال : حججت سنه مع عبد الملک بن مروان ، فنظر الى علی بن الحسین بن علی بن ابی طالب فاراد ان یصغر منه فقال : من هو ؟ فقال الفرزدق : فقلت على البدیهه
القصیده المعروفه : هذا ابن خیر عباد الله کلهم هذا التقی النقی الطاهر العلم حتى اتمها وکان عبد الملک یصله فی کل سنه بالف دینار فحرمه تلک السنه فشکا ذلک الى علی بن الحسین وساله ان یکلمه
فقال : انا اصلک من مالی بمثل الذی کان یصلک به عبد الملک وصن عن کلامه فقال : والله یا ابن رسول الله لا رزاتک شیئا ، وثواب الله عز وجل فی الآجل احب الی من ثواب الدنیا فی العاجل ، فاتصل ذلک بمعاویه
بن عبد الله بن جعفر الطیار ، وکان احد سمحاء بنی هاشم لفضل عنصره واحد ادبائها وظرفائها فقال له : یا ابا فراس کم تقدر الذی بقی من عمرک ؟ قال : قدر عشرین سنه ، قال : فهذه عشرون الف دینار اعطیتکها
من مالی واعف ابا محمد اعزه الله عن المساله فی امرک فقال : لقد لقیت ابا محمد وبذل لی ماله فاعلمته انی اخرت ثواب ذلک لاجر الآخره .
- مناقب ابن شهرآشوب : الروضه سال لیث الخزاعی سعید بن المسیب ، عن انهاب المدینه قال : نعم شدوا الخیل الى اساطین مسجد رسول الله ، ورایت الخیل حول القبر ، وانتهب المدینه ثلاثا فکنت انا وعلی
بن الحسین ناتی قبر النبی ، فیتکلم علی بن الحسین بکلام لم اقف علیه ، فیحال ما بیننا وبین القوم ، ونصلی ونرى القوم وهم لا یروننا ، وقام رجل علیه حلل خضر على فرس محذوف اشهب بیده حربه مع علی
بن الحسین فکان اذا اوما الرجل الى حرم رسول الله یشیر ذلک الفارس بالحربه نحوه فیموت من غیر ان یصیبه ، فلما ان کفوا عن النهب دخل علی بن الحسین على النساء فلم یترک قرطا فی اذن صبی ، ولا حلیا على
امراه ولا ثوبا الا اخرجه الى الفارس فقال له الفارس : یا ابن رسول الله انی ملک من الملائکه من شیعتک وشیعه ابیک لما ان ظهر القوم بالمدینه استاذنت ربی فی نصرتکم آل محمد ، فاذن لی لان ادخرها یدا عند الله
تبارک وتعالى وعند رسوله وعندکم اهل البیت الى یوم القیامه .
بیان : قوله محذوف لعل المراد محذوف الذنب .
- مناقب ابن شهرآشوب : راى علی بن الحسین الحسن البصری عند الحجر الاسود یقص فقال : یا هناه اترضى نفسک للموت ؟ قال : لا ، قال : فعملک للحساب ؟ قال : لا ، قال : فثم دار العمل ؟ قال : لا ، قال : فلله
فی الارض معاذ غیر هذا البیت ؟ قال : لا ، قال : فلم تشغل الناس عن الطواف ! ؟ ثم مضى قال الحسن : ما دخل مسامعی مثل هذه الکلمات من احد قط اتعرفون هذا الرجل ؟ قالوا : هذا زین العابدین فقال الحسن :
ذریه بعضها من بعض .
وکن الزهری عاملا لبنی امیه فعاقب رجلا فمات الرجل فی العقوبه ، فخرج هائما وتوحش ودخل الى غار ، فطال مقامه تسع سنین ، قال : وحج علی بن الحسین علیه السلام فاتاه الزهری فقال له علی بن الحسین :
انی اخاف علیک من قنوطک ما لا اخاف علیک من ذنبک ، فابعث بدیه مسلمه الى اهله ، واخرج الى اهلک ومعالم دینک ، فقال له : فرجت عنی یا سیدی ! الله اعلم حیث یجعل رسالاته ورجع الى بیته ، ولزم علی بن
الحسین ، وکان یعد من اصحابه ، ولذلک قال له بعض بنی مروان : یا زهری ما فعل نبیک ؟ یعنی علی بن الحسین .
لعقد کتب ملک الروم الى عبد الملک : اکلت لحم الجمل الذی هرب علیه ابوک من المدینه ، لاغزونک بجنود مائه الف ومائه الف ومائه الف ، فکتب عبد الملک الى الحجاج ان یبعث الى زین العابدین ویتوعده ویکتب الیه
ما یقول ففعل فقال علی بن الحسین ع : ان لله لوحا محفوظا یلحظه فی کل یوم ثلاثمائه لحظه ، لیس منها لحظه الا یحیی فیها ویمیت ، ویعز ویذل ، ویفعل ما یشاء ، وانی لارجو ان یکفیک منها لحظه واحده ، فکتب
بها الحجاج الى عبد الملک ، فکتب عبد الملک بذلک الى ملک الروم ، فلما قراه قال : ما خرج هذا الا من کلام النبوه
منقول من موقع الشیخ الانصاري

17:24
7
مولود الامام الحسین (ع)

رویّ إن الزهرا (س) لما کانت حاملة بالحسین (ع)کل ما رکعت و سجدت یخرج نورً من رحمها

صلــ*ـ*ــــــ*ـ*ـــــ*ــ*ـــ*ــ*ـ*ــوات

10:20
6
صور جمیلة بمناسبة عید المبعث الرسول (ص)

 

18:24
5
الاعتکاف +صور

الاعتكاف في اللغة هو‏ لزوم الشيء‏ وحبس النفس عليه برا كان أو غيره ومنه قول القرآن‏:‏ ‏{‏ما هذه التماثيل التي أنتم لها عاكفون‏}‏ وهو في الشرع‏ الإقامة في المسجد‏، وهو سنة مؤكدة‏:‏ ‏

أما عن معنى الاعتكاف قي الشريعة: المكث في المسجد بقصد التعبّد للّه وحده. وهو مشروع قرآناً وسنة وإجماعاً. ويبدو أنَّ الإسلام قد شرّع الاعتكاف ليكون وسيلة موقوتة وعبادة محدودة تؤدى بين حين وآخر، لتحقيق نقلة إلى رحاب اللّه يعمّق فيها الإنسان صلته بربِّه ويتزود بما تتيح له العبادة من زاد، ليرجع إلى حياته الاعتيادية وعمله اليومي وقلبه أشدّ ثباتاً وإيمانه أقوى فاعلية.

أما عن معنى الاعتكاف اصطلاحاً : هو لزوم مسجد لعبادة الله من شخص مخصوص على صفة مخصوصة.

حكمته : من حكم الاعتكاف صلاح القلب واستقامته على طريق سيره إلى الله بلم شعثه بالإقبال على الله وترك فضول المباحات وتحقيق الأنس بالله والاشتغال به وحده والتفكر في تحصيل مراضيه

للاعتكاف شروط لا يصح بدونها وهي كما يأتي:

الأول: العقل.

الثاني: الإيمان.

الثالث: نية القربة ابتداءً واستمراراً كسائر العبادات.

والمهم في النية: أن ينوي الاعتكاف في المسجد قربة إلى اللّه تعالى، وليس من الضروري أن يقصد باعتكافه التوفر على مزيد من الدعاء والصلاة وإن كان هذا أفضل وأكمل، غير أنَّ الاعتكاف بذاته عبادة يصح أن يقصد ويتقرّب به إلى اللّه تعالى، فإن انضمّ إلى ذلك التفرّغ للعبادة وممارسة المزيد من الدعاء والصلاة كان نوراً على نور.

ولا بُدَّ من وقوع النية مقارنة للبدء بالاعتكاف، ولا بأس بتبييت النية من الليل لمن أراد الشروع في الاعتكاف فجراً، بنحو يمر عليه الفجر وهو نائم، من دون ضرورة لكونه منتبهاً متيقظاً عند صدور النية منه مقارنة لأول الاعتكاف.

الرابع: الصيام في الأيام الثلاثة، فمن لا يصح منه الصوم لا يصح منه الاعتكاف؛ فالمريض والمسافر لا يتأتى لهما أن يعتكفا، إذ لا يصح منهما الصيام. نعم يمكن للمسافر أن يتوصل إلى ذلك بأن ينذر أن يصوم في سفره وحينئذ يسوغ له أن يعتكف ويصوم.

وللمعتكف أن ينوي بالصيام أي صيام مشروع بالنسبة إليه، فيصح له أن ينوي صيام القضاء أو صيام الكفارة، كما يصح له أن يصوم صياماً مستحباً إذا توفرت له الشروط التي يصح معها الصيام المستحب، ومن تلك الشروط أن لا يكون عليه صيام واجب على ما تقدّم، فمن كان عليه قضاء شهر رمضان وأراد أن يعتكف في غير شهر رمضان فعليه أن ينوي بصيامه القضاء الواجب.

وكما يجب أن يكون المعتكف ممن يصح منه الصوم، كذلك يجب أن تكون أيام الاعتكاف مما يصح فيها الصوم، فلا يصح الاعتكاف في عيد الفطر أو عيد الأضحى مثلاً، إذ لا يسوغ الصيام فيهما.

وكلّ ما يفسد الصوم فهو يفسد الاعتكاف ويبطله، لأنَّ الصوم شرط في صحته والمشروط يبطل ببطلان شرطه.

الخامس: العدد، وأقلّه ثلاثة نهارات تتوسطها ليلتان، ويسوغ أن يكون أكثر من ذلك، بأن ينوي الاعتكاف من بداية ليلة الجمعة إلى نهار الأحد أو إلى صباح الإثنين، فيكون اعتكافه مكوّناً من ثلاثة نهارات وأربع ليال، أو إلى غروب الإثنين أو أكثر من ذلك.

السادس: أن يكون الاعتكاف في مسجد يجتمع فيه النّاس ويعتبر مسجداً جامعاً ورئيسياً في البلد. فليس من المعلوم أن يصح الاعتكاف في مسجد صغير جانبي.

ويجب أن يكون المسجد المقصود ممارسة الاعتكاف فيه محدّداً وواحداً، فلا يسوغ الاعتكاف في مسجدين على نحو يمكث في هذا يوماً وفي ذاك يوماً أو يومين، وعليه فإذا اعتكف في مسجد وتعذر البقاء فيه للإتمام والإكمال بطل الاعتكاف من الأساس، ولا يسوغ توزيعه بين مسجدين وإن تقاربا أو تجاورا.

والمسجد يشمل كلّ طوابقه من السطح والسراديب، ولو خصّ المعتكف بنيته زاوية خاصة من المسجد فنوى الاعتكاف في تلك الزاوية بالذات، فلا أثر لهذا القصد، ويسوغ لهذا القاصد أن يمكث ويتنقل في كلّ أجزاء ذلك المسجد.

السابع: أن لا يخرج المعتكف من مسجده إلاَّ لضرورة شرعية أو عرفية، فمن الضرورة الشرعية أن يخرج لغسل الجنابة، إذ لا يجوز له أن يمكث في المسجد ويغتسل حتى ولو كان ذلك ممكناً، ومنها الخروج لحضور صلاة الجمعة إذا أقيمت. ومن الضرورة العرفية أن يخرج لقضاء الحاجة أو لعلاج مرض داهمه ونحو ذلك، ولا يشترط لجواز الخروج عند الضرورة عدم إمكان تأديها في المسجد، لذا لو أمكنه إتيان الغسل الواجب من مسّ الميت في المسجد، أو أمكنه استدعاء الطبيب إلى المسجد، جاز له الخروج ـ رغم ذلك ـ والاغتسال في بيته أو التداوي في عيادة الطبيب.

فإذا لم تكن هناك حاجة ضرورية للخروج شرعاً أو عرفاً وخرج متعمداً بطل اعتكافه، وكذا لو خرج لغير ضرورة جهلاً أو نسياناً على الأحوط. ويستثنى من ذلك الأمور التالية:

أ ـ إذا خرج لعيادة مريض أو معالجته فإنه لا يبطل بذلك اعتكافه.

ب ـ إذا خرج لتشييع جنازة وما إليه من تجهيز.

ج ـ إذا أكره على الخروج.

وفي كلّ حالة يسوغ للمعتكف فيها الخروج عليه أن يقتصر في ابتعاده عن المسجد على قدر الحاجة التي سوغت له الخروج، ولا يجلس مهما أمكن، وإذا اضطر إلى الجلوس فلا يجلس في ظلّ، ويتحرى مهما أمكن أقرب الطرق.

الثامن: أن يترك كلّ ما يجب على المعتكف اجتنابه مما يأتي بيانه في التزامات المعتكف، فإذا مارس عامداً شيئاً من تلك الأشياء بطل اعتكافه، بل يبطل مع الإتيان بها جهلاً أو نسياناً على الأحوط وجوباً، وإذا وقع منه هذا النسيان أو الجهل في اليوم الثالث فالأحوط وجوباً إكمال اعتكافه، لاحتمال أن يقبل منه، ثُمَّ يعيده

 

 

17:42
4
فضائل حجر بن عدي ( رضوان الله علیه) من الشیعة و السنة

هو حجر بن عدي بن معاوية بن جبلة بن عدي الكندي، المعروف بحجر الخير، كنيته أبو عبد الرحمن. و في مصادر أخرى ابن جبلة بن عدي بن ربيعة بن معاوية الأكرمين بن الحارث بن معاوية [1] أسلم وهو صغير السن، ووفد مع أخيه هاني بن عدي على النبيّ وهو في المدينة في آخر حياته.

و كان أميرا مطاعا ، أمارا بالمعروف ، مقدما على الإنكار ، من شيعة الامام علي (ع). شهد معركة صفين أميرا، وكان ذا صلاح وتعبد .

كان حجر بن عدي قائدا عسكريا ، وكان معروفا بالشجاعة والشهامة والورع والتقوى والزهد والأمانة والصدق وهو من أعظم قادة الفتوحات الإسلامية وصف في كتب التراجم عند المسلمين عادة بأنه كثير العبادة حتى وصفه الحاكم في المستدرك براهب صحابة خاتم الأنبياء محمد بن عبد الله (ص) ، و جاء في تفسير ابن كثير أن حجرا كان شجاعا تقيا ظهرت له كرامات في حروبه و شهادته في ما وصفه الطبري و ابن الاعثم بأنه كان فارسا في فتح العراق و ايران و الشام.

صورة لمرقد حجر بن عدي (رض) قبل التخريب بيد المنافقين

فضائله

 قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): «سيُقتل بعذراء أُناس يغضب الله لهم وأهل السماء»

 قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): «يُقتل بمرج عذراء نفر يغضب لهم أهل السماوات»

قال علي بن ابي طالب: «اللّهم نوّر قلبه بالتقى، واهده إلى صراط مستقيم، ليت أنّ في جندي مائة مثلك»

قال علي بن ابي طالب: «يا أهل العراق، سيُقتل منكم سبعة نفر بعذراء، مثلهم كمثل أصحاب الأخدود».

أقوال بعض علماء الشيعة فيه

قال الفضل بن شاذان النيشابوري (ت: 260ه): «فمن التابعين الكبار ورؤسائهم وزهّادهم... وحُجر بن عَدِي»

قال الشيخ الطوسي: «وكان من الأبدال»

 قال السيّد علي خان المدني: «يُعدّ من الرؤساء والزهّاد، ومحبّته وإخلاصه لأمير المؤمنين(عليه السلام) أشهر من أن تُذكر»

قال السيّد محسن الأمين: «هو من خيار الصحابة، رئيس، قائد، شجاع، أبيّ النفس، عابد، زاهد، مستجاب الدعوة، عارف بالله تعالى، مسلّم لأمره، مطيع له، مجاهر بالحق، مقاوم للظلم، لا يبالي بالموت في سبيل ذلك»

قال الشيخ عبد الله المامقاني: «مقتضى ما سمعت كلّه، أنّ الرجل فوق الوثاقة، وفي غاية الجلالة»

قال الشيخ محيي الدين المامقاني: «فلا مجال إلّا لتوثيقه، بل هو في قمّة الوثاقة والجلالة، وإنّي أعدّه ثقة ثقة، وثقة جليلاً»

أقوال بعض علماء السنة فيه

قال ابن سعد (ت:230ه): «وكان ثقة معروفاً»

قال ابن الأثير (ت:630ه) فيه: «وهو المعروف بحجر الخیر.. وفد عَلَی النَّبِیّ صَلَّی اللَّهُ عَلَیْهِ وَسَلَّمَ هو وأخوه هانئ، وشهد القادسیة، وکان من فضلاء الصحابة»

قال الحاكم النيسابوري (ت:405ه): «هو راهب أصحاب محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)»

قال ابن عبد البر (ت:463ه): «كان حُجر من فضلاء الصحابة»

 

المراجع في باقي المطلب

 

 

 

 

 

 


المزید
16:35
3
صورة الامام علی (علیه السلام) العجیبة

انظروا جیداً الی هذه الصورة و بعد 20 ثانیة انظروا الی جدار ابیض اللون و لمحوا البصر کمرّه . ماذا ترون ؟

نعـــــــــم ، هذه صورة للامام علی (ع) التی تشبه الصورة التحت :

اذا لم تسیر أی نتیجة حاولوا مرة اخری

15:21
2
مظلومیة الشیعة فی باراتشینار ، باکستان(مع التصاویر)

ما هی باراتشینار و این تقع...

الحرب الداخلـــي و مداخلات باقي الدول...

باقي المطلب ...


المزید
14:56
1
هل لدی الامام المهدی (عج) زوجة و اولاد و رعیـّه

کما في الادعیة یوجد عبارات کـ(الهم اعطه في نفسه و اهله و ولده و ذریته و امته و جمیع رعیته ما تقر به عینه و تسرّ به نفسه ...) و نحن في هذه الادعیة ندعي للامام (عج) و اولاده و ذریته و حتی رعیته یعنی الامام (عج)لدیه اولاد و ...  .

 و فی قول من الامام الصادق (ع) : لا یطلع علی موضعه احد من ولده و لا غیره الا الولی الذي بلی امره

                                                                                                            

مفاتیح الجنان صفحة 897 ، بحار الانوار جلد 52 صفحة 152 روایة 5 باب 23

........